إشهار بنك الدواء اليمني

صنعاء – ماجد واصل

نظم اليوم ،  الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية حفل إشهار بنك الدواء اليمني وسط حضور حكومي ومشاركة لافتة من الجامعات الأهلية والخاصة والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية المهتمة بالعاصمة صنعاء.

وفي الحفل حيا رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، القطاع الخاص على مبادرته الوطنية في إنشاء بنك الدواء والذي يمثل  واحدة من المساهمات الإنسانية الهامة في فترة العدوان والحصار.

وتوجه بن حبتور، بالشكر والامتنان للرأسمال الوطني الذي صمد وحضر مع الوطن في أوج مأساته مع العدوان.. وقال” إن الرأسمال الوطني شريك قوي في حل مشاكل الوطن وهذه المبادرة واحدة من التجليات الهامة له التي سيذكرها الأجيال”.

وأضاف” نحن مع هذه المبادرة وغيرها من المبادرات التي تستهدف اليمنيين كافة، سيما الشرائح الأكثر عوزا وسيكون للحكومة إسهاما مباشرا في دعم هذا البنك الذي ينطلق من عاصمة اليمن صنعاء التي يفخر كل أبناء الوطن بتاريخها وروح أبنائها الحضارية والإنسانية” .. معربآ  في ختام كلمته عن تقديره لكل من أسهم ويساهم في دعم بنك الدواء وتحقيق غايته الإنسانية والوطنية.

واعتبر وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل خلال كلمتة أن إشهار بنك الدواء اليمني خطوة إيجابية في توفير الدواء للمعسرين.. لفتآ  إلى أن أهمية إنشاء بنك الدواء يمكن من تخفيف معاناة اليمنيين إلى جانب بنكي الطعام  يؤكد إحساسهم بالمسؤولية تجاه ما يمر به أبناء الشعب اليمني في ظل الأوضاع الراهنة.

وأكد الوزير المتوكل أن الخطوات القادمة تحتاج لإيصال الدواء للنوعية المطلوبة والمستحقة .. لافتاً إلى أن وزارة الصحة وعبر كوادرها ستعمل بكل جهد لإيصال الدواء للمستهدفين .. مشدد على ضرورة وضع آلية تخضع للمعايير العملية والعلمية في توزيع الدواء بمشاركة وزارة الصحة خاصة في ظل استمرار العدوان والحصار .

وذكر وزير الصحة أنه تم إنشاء الصيدلية المركزية بمستشفى الكويت مع كروت للمرضى يوزع لهم دواء .. مشيراً إلى أن الوزارة لديها خطة إنشاء صيدليات مركزية بالمحافظات لتوزيع الدواء للمرضى المستحقين.

بدوره أكد رئيس مجلس بنك الدواء محمد صلاح أن فكرة إنشاء البنك جاءت بعد أن حقق بنك الطعام نجاحاً باهرا، ما جعل المؤسسين يبحثون عن نظام متكامل يؤمن ثلاثة جوانب رئيسية هي الغذاء والدواء والكساء .. معربآ عن أمله في أن يسهم بنك الدواء اليمني في ردم الفجوة الدوائية للمحتاجين من أبناء الشعب اليمني و توفير الدواء اللازم للمرضى من المعسرين والمستحقين.

وعبر عن أمله في أن يسهم بنك الدواء اليمني في ردم الفجوة الدوائية للمحتاجين من أبناء الشعب اليمني .. موضحاً أن إنشاء بنك الدواء يأتي استشعارا للمساهمين في تأسيسه بأهمية توفير الدواء اللازم للمرضى من المعسرين والمستحقين.

واعتبر صلاح هذا العمل يأتي ثمرة جهود القطاع الخاص في اليمن والمستوردين للأدوية والتجار ورجال الأعمال والأكاديميين والناشطين الشباب ومؤسسات ومنظمات المجتمع المدني انطلاقا من واجبهم تجاه الوطن والمواطنين.

ولفت إلى ضرورة مشاركة مختلف شرائح المجتمع في هذا الجانب لإنقاذ حياة المرضى وغير القادرين على تحمل تكاليف الدواء في كافة المحافظات .. داعيا الخيرين والداعمين والجهات لرسمية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع ورجال المال والأعمال في الداخل والخارج تقديم الدعم والمساندة للبنك بما يمكنه من القيام بواجبه على أكل وجه

وقال رئيس المجلس صلاح ، ان البنك تمكن من توريد أدوية لمركز الأمراض النفسية خلال الأيام الماضية .. كاشفآ عن استعدادت البنك لتنفيذ مخيم طبي في منتصف ديسمبر القادم والذي سيستمر لمدة شهرآ  كاملآ لتقديم  الإستشارات الطبية المجانية للمرضى عبر طاقم طبي يقدمها (22 دكتور متطوع) بالإضافة إلى ايصال حملة دوائية الى محافظة الحديدة المنكوبة.

وردا ع تساؤلات الصحفيين قال رئيس المجلس  ان البنك سيقدم خدماتة لكافة المرضى والمحتاجين وعبر طاقم شبابي متطوع للقيام بالرصد والمسح الميداني عن الحالات  اضافتآ الى وجود الموقع الكتروني لاستقبال التساؤلات والتبرعات من الجهات الداعمة.

وتخلل الحفل الذي حضره مستشار الرئاسة الدكتور عبد العزيز الترب ورئيس هيئة الأدوية الدكتور محمد المداني ورئيس هيئة الزكاة شمسان أبو نشطان ورئيس لجنة الشئون الاجتماعية بمحلي الأمانة حمود النقيب ووكيل وزارة الصحة لقطاع الخدمات الدكتور عبدالعزيز الديلمي ووكيل أمانة العاصمة المساعد لقطاع الشئون الاجتماعية عبدالوهاب شرف الدين وعدد من التجار والمهتمين قصيدة شعرية وفقرات فنية قدمتها مؤسسة المهيوب للفنون.

شاهد أيضاً

نائب رئيس الوزراء يدشن العمل في خطوط الإنتاج الدوائي بالشركة اليمنية “يدكو”

دشن نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور حسين مقبولي ووزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى …