إيران: اعتقال عدد من المشتبه بهم في هجوم الأهواز .

أعلن وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي عن اعتقال عدد من المشتبه بصلتهم في الهجوم المسلح الذي استهدف عرضا عسكريا في الأهواز يوم السبت.

وقال علوي إن قوات الأمن ألقت القبض على “جزء كبير من الشبكة الضالعة” في الهجوم الذي خلف 25 قتيلا، بينهم 12 جنديا وطفل واحد. كما جرح 25 على الأقل.

وأدلى علوي بهذه التصريحات أثناء مشاركته في جنازة لضحايا الهجوم حضرها الآلاف.

واتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني ما وصفهم بانفصاليين عرب مدعومين من دولة خليجية لم يُسمها بالضلوع في الهجوم.

وقال روحاني: “واحدة من الدول الواقعة في جنوب الخليج الفارسي رعت احتياجاتهم المالية والتسليحية والسياسية”.

وأضاف: “كل هذه البلدان المرتزقة الصغيرة التي نراها في هذه المنطقة تدعمها أمريكا. إنهم الأمريكيون الذين يحرضونهم”.

وتوعد نائب رئيس الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، الولايات المتحدة وإسرائيل بما سماه ردا إيرانيا مدمرا، متهماً إياهما بالضلوع في الهجوم.

كما استدعت طهران دبلوماسيين من الدنمارك وهولندا وبريطانيا للاحتجاج على ما تقول إنه استضافة دولهم أعضاء في الجماعة المشتبه في ضلوعها في الهجوم.

وقال مسؤولون وشهود عيان إن المسلحين كانوا يرتدون زي الجيش الإيراني واستخدموا أسلحة خبئت في حديقة قريبة.

وقد تجمهر الآلاف في الشوارع الإيرانية لمدينة الأهواز لتشييع ضحايا الهجوم.

وحضت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، إيران على النظر للمرآة لمعرفة أسباب الهجوم، قائلة إن “الرئيس الإيراني حسن روحاني قمع شعبه لمدة طويلة”.

وكانت هايلي ترد على انتقادات روحاني الحادة للولايات المتحدة التي قال فيها إن “واشنطن ودولاً خليجية وراء هجوم الأهواز”.

وكانت كل من المقاومة الوطنية الأهوازية، وهي جماعة عربية معارضة للحكومة الإيرانية، وتنظيم الدولة الإسلامية قد أعلنا مسؤوليتيهما عن الهجوم. لكن لم تقدم أي منهما أدلة على ذلك.

وقالت القوات المسلحة الإيرانية إن ثلاثة من منفذي الهجوم قتلوا، وتوفي الرابع في وقت لاحق متأثرا بجروحه.

وحذرت إيران دولة الإمارات العربية المتحدة بسبب “تصريحات مهينة” نُسبت إلى مستشار سياسي” إماراتي في أعقاب الهجوم.

وأصدرت سلطنة عمان والكويت وقطر إدانات للهجوم، في حين لم يصدر أي بيان من المملكة العربية السعودية والبحرين حتى الآن.

وأكد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية، أنور قرقاش، رفض بلاده لأعمال الإرهاب، واتهم طهران بشن حملة “تحريض رسمي” ضد الإمارات.

المصدر: البي بي سي

شاهد أيضاً

سوريا: مقتل 44 داعشيا أثناء اجتماعين في البوكمال

قتل 44 عنصرا تكفيريا، اليوم الأربعاء، في ضربات جوية لمقاتلات عراقية استهدفت اجتماعين لعصابات “داعش” …