اكبر مستشفى حكومي بالحديدة يحذر من اقحامه في الصراع

أكدت رئاسة هيئة مستشفى الثورة العام بمحافظة الحديدة، أن الهيئة خالية تماما من أي قوات عسكرية أو مسلحين.. محذرة من إقحام المستشفى في الصراع.

وأوضحت رئاسة الهيئة في بلاغ صحفي أنه لا يوجد بالمستشفى سوى الكادر الطبي والتمريضي، الذين يعملون ليل نهار من منطلق إنساني ووطني.

وحذرت رئاسة الهيئة من أي مغامرة لإقحام المستشفى في الصراع باعتباره مرفق صحي خدمي .. مؤكدة أن أي استهداف له أو تحريض ضد العاملين فيه جريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي والإنساني.

يذكر ابواق وعلام تحالف العدوان السعودي الاماراتي يشن حملة تحريض كبيرة علي هيئة مستشفى الثورة تمهيدا لاستهداف المستشفى وتحميل قوات الجيش واللجان الشعبية مسؤولية القصف.

ويعد مستشفى الثورة اكبر مرفق طبي بمحافظة الحديدة يقدم خدماته الطبية والعلاجية لالاف المواطنين في اربع محافظات يمنية وهو من المرافق الحيوية المحمية بوجب القانون الدولي والانساني.

شاهد أيضاً

مسؤولة أممية تدعو لوقف المجاعة وقتل المدنيين بالحديدة

أعربت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت عن غضبها إزاء “الخسائر غير المعقولة” …