الثروة السمكية وهيئة المصائد تدينان استهداف صيادين قرب جزيرة عقبان بالحديدة

أدانت وزارة الثروة السمكية والهيئة العامة للمصائد السمكية، استمرار تحالف العدوان في ارتكاب الجرائم الوحشية بحق الصيادين في البحر الأحمر واخرها استهداف تجمعا للصيادين بالقرب من جزيرة عقبان نتج عن ذلك تدمير ثلاثة قوارب صيد تقليدية وفقدان الصيادين،

وأشارت الوزارة والهيئة في بيان تلقته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى أن قوى العدوان منعت المسعفين من الاقتراب من المنطقة لاسعاف الجرحى من خلال القصف والتحليق المستمر

ولف البيان إلى أن هذه الجرائم دليل على أن العدوان مستمر في تنفيذ مخططاته في قتل وإرهاب الصيادين ومنعهم من مزاولة عملهم وحرمانهم من مصدر رزقهم الوحيد.
وأكد أن هذه الاعتداءات تعد انتهاكا لكل الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية التي تجرم استهداف المدنيين.

وطالب البيان الصليب الأحمر بالتدخل لإنقاذ من تبقى من الصيادين في منطقة الاستهداف وانتشال جثث الشهداء.. مؤكدا على حق الصيادين في ممارسة الاصطياد في المياه الإقليمية بكل حرية باعتباره حق كفلته كل الشرائع السماوية والدساتير والقوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية.

واوضح ان ما يتعرض له الصيادين من اعتداءات وانتهاكات وإبادة جماعية تعد جرائم حرب يعاقب عليها القانون ولن تسقط بالتقادم.. محملا تحالف العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي المسؤولية القانونية الكاملة إزاء ما يتعرض له الصيادين من جرائم حرب وتدمير للقطاع السمكي.

شاهد أيضاً

مسؤولة أممية تدعو لوقف المجاعة وقتل المدنيين بالحديدة

أعربت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت عن غضبها إزاء “الخسائر غير المعقولة” …