الصليب الاحمر يكشف عن وقائع مروعة للنازحين في اليمن

كشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن تشريد الحرب الدائرة في اليمن لـ “2 مليون مواطن يواجهون حالة من انعدام الأمن ولديهم احتياجات أساسية، ويعيش غالبيتهم مع عائلات مضيفة أو في سكن بالإيجار، بينما يعيش آخرون في مخيمات مؤقتة”.

وبحسب تقرير للجنة نشرته على موقعها الإلكتروني “أن تصعيد العنف، وتحديدًا الهجمات الموجهة ضد المدنيين أو التي تتسم بطبيعة عشوائية بانتهاكها للقانون الدولي الإنساني، أحد الأسباب الرئيسية للنزوح القسري في مناطق النزاعات المسلحة”.واشارت اللجنة إن “الأزمات الحادة والمباغتة تسببت في نزوح جماعي للسكان، يعجز عندها مصطلح “النازحين” عن رسم أدنى صورة للوقائع المروعة التي يواجهها هؤلاء الناس في مناطق عديدة من اليمن “.

وبحسب التقرير “يبلغ عدد النازحين في اليمن مليونا شخص تقريبًا، يعيش غالبيتهم مع عائلات مضيفة أو في سكن بالإيجار، بينما يعيش آخرون في مخيمات مؤقتة، وبالإضافة إلى ذلك، فاقم هذا الوضع الضغوط التي تنوء بحملها العائلات المضيفة التي تواجه بنفسها صنوفًا من الاستضعاف”.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة تستعد لإعصار لوبان المتوقع أن يضرب اليمن

قالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي إن الوكالات الإنسانية تسارع لتجهيز …