بنغلاديش وميانمار تتفقان على بدء إعادة مسلمي الروهنغيا منتصف نوفمبر

الأناضول

اتفقت بنغلاديش وميانمار، الثلاثاء، على بدء إعادة مئات آلاف من مسلمي الروهنغيا، اللاجئين في البلد الأول، بحلول منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، كانوا قد نزحوا إلى بنغلادش فرارا من حملة عسكرية.

جاء ذلك عقب اجتماع وزير خارجية بنغلادش “شهيد الحق”، مع وفد من ميانمار بقيادة مسؤول كبير في وزارة خارجيتها يدعى “مينت ثو”، في العاصمة البنغالية داكا.

وقال وزير خارجية بنغلادش، “نتطلع لبدء الترحيل في منتصف نوفمبر”، بحسب صحيفة “Dhaka Tribune” البنغالية.

وأشاد مينت ثو، على ما وصفها بـ”نتائج ملموسة للغاية بخصوص بدء الترحيل”.

وأضاف ثو، “وضعنا عددا من الإجراءات للتأكد من أن العائدين سيحصلون على بيئة آمنة”.

وفي نوفمبر 2017، اتفقت بنغلادش وميانمار على بدء الترحيل في غضون شهرين، إلا أن ذلك لم يحد إلى اليوم، فيما لا يزال أبناء أقلية الروهنغيا يعبرون الحدود إلى بنغلادش.

وتقول جماعات حقوقية إن الأوضاع في شمال ولاية أراكان “راخين” غربي ميانمار، التي ينحدر منها معظم اللاجئين لا تزال غير ملائمة لإعادتهم.

ومنذ أغسطس/آب 2017، أسفرت جرائم تستهدف الأقلية المسلمة في إقليم أراكان، من قبل جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرفة، عن مقتل آلاف الروهنغيا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء نحو 826 ألفا إلى الجارة بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

شاهد أيضاً

امريكا تفرض عقوبات على 17 سعوديا بسبب مقتل خاشقجي

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على 17 سعوديا من بينهم المستشار السابق في الديوان …