رئيس تجمع القوى الجنوبية يتهم الإمارات بخلق أزمة في الجنوب

اتهم رئيس تجمع القوى المدنية الجنوبية عبدالكريم السعدي دولة الإمارت بالوقوف خلف تدهور الوضع الاقتصادي و”سحب العملة الصعبة من السوق المحلي وخلق أزمة في المدن الجنوبية، خدمة لمشروع إعادة اتباع عفاش إلى الواجهة”.

وقال السعدي في منشور له على صفحته في فيس بوك إن الإمارات “لن تنجح في اقناع الشعب بأنها مازالت تقوم بدور المنقذ لنا مما نحن فيه”.

وأشار السعدي إلى “أن أدوات الإمارات تتغنى بأزمة الشعب في المدن الجنوبية، ظناً منها أنها عندما تجتاز أسوار قصر المعاشيق فإنها ستصبح الحاكم الشرعي”، لافتا إلى أن “استهداف الحكومة ليست هدفا لنضالات أبناء الجنوب التي ضحى من أجلها، ولكنها هدفاً لمن رهنوا أنفسهم لإرضاء أسيادهم، أما شعبنا فهدفه استعادة الحق الجنوبي بالطريقة التي يقبلها العالم ويناصرها وليست بالطرق التي تحولنا إلى عصابات وجماعات وقطاع طرق”.

وكان قد وجه ما يعرف بـ “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعوم من الإمارات، في وقت سابق اليوم الأربعاء، دعوة لأنصاره في الجنوب وقواته إلى “السيطرة على كل المؤسسات الحكومية، والاستنفار والاستعداد للمواجهة”، قبل ساعات من اجتماع من المقرر أن يعقده قادة في المجلس مع المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

شاهد أيضاً

تحذير هام من وزارة الاتصالات للتجار والموردين

حذرت وزارة الاتصالات و تقنية المعلومات بحكومة الانقاذ، التجار و الموردين من الاستيراد و البيع …