شبكة “بي إن” تطالب السعودية بتعويض قيمته مليار دولار

قالت شبكة “بي إن” التلفزيونية إنها بدأت “تحكيماً دولياً استثمارياً” ضد السعودية بقيمة مليار دولار، بعد تعرضها لعملية قرصنة كبيرة لبثها الرياضي، فضلاً عن إخراجها من السوق السعودية بطريقة غير قانونية.

وأضافت الشبكة في بيان أمس الإثنين، أن السعودية بعد إعلانها حصار دولة قطر قامت بمجموعة من الإجراءات كان هدفها إخراج “الشبكة” من السوق السعودية وتدمير استثماراتها، بالإضافة لدعمها شبكة “بي آوت كيو” التي قرصنت بثها الرياضي.

وذكرت “بي إن” أن خسائرها تجاوزت مليار دولار إثر الإجراءات السعودية التي استهدفتها، وهي تسعى للحصول على تعويض كامل عن الأضرار التي لحقت بها.

وفي حزيران الماضي قال الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إن قناة BeoutQ لم تحصل على حقوق بث نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، وإنها ستعمل على وقف اختراق القناة المذكورة لحقوق البث.

وتعتبر شبكة (بي.إن سبورتس) التلفزيونية هي المالك الحصري لحقوق البث التلفزيوني لكأس العالم وفعاليات رياضية أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

شاهد أيضاً

سوريا: مقتل 44 داعشيا أثناء اجتماعين في البوكمال

قتل 44 عنصرا تكفيريا، اليوم الأربعاء، في ضربات جوية لمقاتلات عراقية استهدفت اجتماعين لعصابات “داعش” …