شهيدان و307 مصاب برصاص جيش الاحتلال شرقي غزة

استشهد فلسطينيان، وأصيب 307 آخرين، اليوم الجمعة، بالرصاص الحي وبالاختناق، جرّاء استهداف الجيش الإسرائيلي للمتظاهرين السلميين قرب السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة، إن الشابيْن “علي العالول”، والمسعف المتطوع “عبد الله القططي” استشهدا جراء إصابتهما برصاص الجيش الإسرائيلي.

كما أوضح أن 307 فلسطينيا أصيبوا بالاختناق والرصاص الحي.

وذكر القدرة، أن 85 شخصا أصيبوا بالرصاص الحي، بينهم 5 حالات خطيرة، فيما أصيب الباقي بالاختناق جراء استنشاقهم للغاز المسيل للدموع.

وأضاف إن من بين الجرحى، 26 طفلا، و5 مسعفين، وصحفي واحد، دون أن يوضح طبيعة إصاباتهم.

في سياق متصل، أطلقت دبابة إسرائيلية مساء اليوم، قذيفة على منطقة وسط قطاع غزة، سقطت في فناء منزل شرقي مخيم البريج، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات، بحسب شهود عيان تحدثوا لمراسل وكالة الأناضول.

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي في تدوينة نشرها على حسابه في موقع تويتر، إن دباباته قصفت موقعيْن لحركة حماس، ردا على قيام أشخاص بإلقاء قنبلة يدوية على قوات الجيش شمال القطاع، دون أن تتسبب في وقوع إصابات.

ولم تصدر حركة حماس ردا فوريا على ما أعلنه الجيش.

المصدر: الاناضول

شاهد أيضاً

130 إصابة بقمع قوات الاحتلال مسيرة العودة شرقي القطاع

اصيب مساء الجمعة عشرات الفلسطينيين بالرصاص الحي والاختناق؛ جراء قمع قوات الاحتلال المتظاهرين السلميين المشاركين …