علامات مبكرة لسرطان الثدي يجب الحذر منها

يُعد سرطان الثدي من أكثر أنواع المرض الخبيث شيوعاً بين النساء في جميع أنحاء العالم، ولا يزال من غير الواضح بعد ما هو السبب الرئيسي للإصابة بهذا المرض، لكن هناك مجموعة من العوامل التي تزيد احتمال الإصابة بها.

وعلى الرغم من أن المرض أكثر شيوعاً بين النساء، إلا أنه يمكن أن يُصيب الرجال أيضاً، والنساء اللواتي يحصلن على فحوصات بالأشعة سنوياً أقل عرضة للوفاة بسرطان الثدي من اللواتي يهملن مثل هذه الفحوصات , وفيما يلي، مجموعة من العلامات المبكرة لسرطان الثدي، يجب الحذر عند ظهورها، بحسب موقع توب 10 هوم ريميديز:

نتوء في الثدي أو الإبط : قد يكون الشعور بوجود ورم في الثدي أو الإبط علامة التحذير الأولى لسرطان الثدي. مثل هذه الكتل غالبا ما تكون صعبة وغير مؤلمة، رغم أن بعضها قد يكون مؤلما , ولا داعي للذعر عندما تلاحظين وجود مثل هذا الوم، لأنه ليس دائما سرطانيا. وبعض الأسباب الشائعة لتكتلات الثدي هي التغيرات الهرمونية في الجسم. ومن المهم أن يقوم طبيبك بفحص أي كتل جديدة أو مشبوهة على ثدييك لتحديد السبب.

احمرار أو تورم الثديين : تعتقد الكثير من النساء أن احمرار أو تورم الثديين ناتج عن متلازمة ما قبل الطمث، وعندما يظهر الثديان باللون الأحمر أو ترتفع درجة حرارتهما، عادة ما يُشك في وجود عدوى جرثومية، لكن تورم الثدي مع بعض الألم، قد يكون علامة مبكرة للإصابة بالمرض الخبيث.

إفرازات الحلمة : بخلاف حليب الثدي، يمكن أن يكون أي نوع من إفرازات الحلمة علامة تحذير على سرطان الثدي. وعندما يبدأ الورم في قنوات الحليب تحت الحلمة أو حولها، فقد يسبب تهيجًا في هذه المنطقة، مما يؤدي إلى إفراز بعض السوائل.
وإذا لاحظت أية إفرازات في الحلمة، خاصة إذا كانت واضحة أو دموية، يجب فحصها من قبل الطبيب.

ألم في منطقة الصدر : إذا كان لديك ألم، أو نخزات حادة أو ألم في منطقة الصدر، فهي ليست علامة جيدة. فقد يكون الألم الحاد الذي يأتي ويذهب، أو يولد إحساسًا كهربائيًا خفيفًا من ثدي إلى آخر علامة على الإصابة بسرطان الثدي , وغالباً ما يسبب الورم الموجود خلف الحلمة مباشرة أو في إحدى قنوات الحليب شعوراً بالألم وعدم الراحة في الثدي.

تغيرات في مظهر الثدي : أي تغيير في شكل أو حجم ثدييك أمر مثير للقلق. وأنت أيضا بحاجة إلى مراقبة عن كثب الانكماش أوعدم التماثل في الثديين، وقد يؤثر نمو الأنسجة العميقة في الثدي على شكله أو حجمه، مما يؤدي إلى تغييرات جسدية , ونظرًا لأن هذه التغييرات تدور حول المظهر أكثر من الإحساس، فقد تدركين مثل هذه التغييرات أثناء النظر إلى نفسك في المرآة.

الحساسية المفرطة للحلمات : قد يكون التغيير في مظهر الحلمة أو الحساسية أيضًا علامة تحذير من سرطان الثدي. وفي كثير من الأحيان يحدث ورم الثدي أسفل الحلمة مباشرة، مما قد يؤدي إلى تغيرات في شكل الحلمة، وقد يكون هناك زيادة في حساسية الحلمة.

الحكة في الصدر : يمكن أن تكون الحكة حول ثدييك أيضًا علامة على الإصابة بسرطان الثدي، لكن هذا نادر جدًا، وقد يكون علامة على نوع من السرطان يسمى سرطان الثدي الالتهابي، وبسبب الورم، يمكن أن تصبح منطقة البشرة حول الثدي ملتهبة ومؤلمة وتسبب الشعور بالحكة.

ألم في أعلى الظهر والعنق : عندما ينتشر الورم إلى العمود الفقري، فإنه يسبب ألمًا غير معروف في الجزء العلوي من الظهر والكتف والرقبة. وكثيراً ما يخلط الناس بين هذا الألم والتقرحات في العضلات، أو انسداد في الوتر أو الرباط، أو هشاشة العظام في العمود الفقري.

المصدر : 24

شاهد أيضاً

هاتف جديد يحرج سامسونغ وهواوي

تستعد شركة “ون بلس” للكشف عن هاتفها الجديد “ون بلس 6 تي ماكلاين”، والذي يدعم …