مصدر مطلع يكشف تفاصيل المرحلة الاولى لاعادة الانتشار في الحديدة.

صدى برس / خاص

أفاد مصدر مطلع على اجتماعات لجنة التنسيق لوقف اطلاق النار واعادة الانتشار في مدينة الحديدة أن المرحلة الأولى من اتفاق السويد التي تم الاتفاق مؤخرا على تنفيذها تتضمن تنفيذ خطوتين من قبل الوفد الوطني وتحالف العدوان.

واوضح المصدر ان الطرفين اتفقا على تتفيذ المرحلة الاولى من اعادة الانتشار في الحديدة حيث تقوم القوات العسكرية التابعة لحكومة الإنقاذ الوطني بالانسحاب من مينائي الصليف ورأس عيسى خمسة كيلو بينما تقوم قوات تحالف العدوان بالانسحاب من مثلث كيلو7 الى شرق مطاحن البحر الاحمر بكيلو واحد.

واشار الى ان الجنة المشتركة تسعى من خلال تنفيذ المرحلة الاولى من اتفاق اعادة الانتشار في الحديدة الى السماح بنقل الحبوب من المطاحن البحر الاحمر ومرور المساعدات خلال مدة 11يوما.

ولفت المصدر الى ان الوفد الوطني وافق على تنفيذ هذه المرحلة جملة وتفصيلا بينما ممثلو طرف العدوان يربطون التنفيذ بالاتفاق على السلطة المحلية بعد الانسحاب، مشيرا الى ان رئيس لجنة المراقبين اكد أن السلطة المحلية وفق اتفاق السويد هي القائمة حاليا.

واكد المصدر على ان المرحلة الثانية من اتفاق اعادة الانتشار في الحديدة تم الاتفاق مبدئيا عليها من الطرفين إلا أن طرف دول العدوان طلبوا مهلة للتشاور مع قيادتها ( السعودية والإمارات) مما يؤكد انهم مجرد ادوات لتحالف العدوان وليسو اصحاب قرار.

واشار الى وجود خلافات بين الإمارات والسعودية بشأن مقترح المرحلة الثانية الذي قدمته الأمم المتحدة فيما وافق ممثلوا الوفد الوطني على مقترح الأمم المتحدة

شاهد أيضاً

رئيس بعثة الأمم المتحدة يعزي القائم بأعمال محافظ الحديدة (صورة)

بعث رئيس بعثة الامم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة الجنرال مايكل ليسغارد برقية عزاء ومواساة الى …