وزارة العدل تنظم أمسية رمضانية للتحشيد ليوم القدس العالمي

 

صدى برس – اخبار اليمن

أكد وزير العدل القاضي أحمد عبدالله عقبات على أهمية إحياء يوم القدس العالمي والقضية الفلسطينية في نفوس المجتمعات الإسلامية بإعتبارها القضية المركزية للأمة.

وقال في الأمسية الرمضانية التي نظمتها وزارة العدل: إن يوم القدس العالمي يجسد المنزلة الرفيعة للقدس والمسجد الأقصى في قلوب اليمنيين وأفراد الأمة، كما يعكس توحيد كلمة المسلمين لمواجهة مخططات العدو التي تستهدف تمزيق العالم الإسلامي.

واعتبر القاضي أن المشاركة الواسعة في الفعالية الجماهيرية لإحياء يوم القدس العالمي تمثل الانتصار للحق والمساند الواجبة للقضية الفلسطينية رغم المنعطف التاريخي والظروف الصعبة التي تمر بها بلادنا اليوم في ظل ابشع استعمار خارجي يسعى لأن يفرض على الأمة الخضوع والذل والإنكسار.

وفي الأمسية التي حضرها وكيلا الوزارة للشؤون المالية والإدارية القاضي سعد أحمد هادي ولقطاع المحاكم والتوثيق القاضي أحمد عباس الجرافي أكد وزير العدل على الدور المناط بالجميع لاسيما الأمناء الشرعيين والوجاهات الاجتماعية في الحشد للمشاركة في الفعالية الجماهيرية التي ستقام عصر يوم غد الجمعة ليعلن اليمنيون للعالم أن من يريد تسليم القدس للصهاينة بأن اليمنيون لن يسلمون لهم بذلك وان يعلموا أن اليمنيين سيكونوا الصخرة التي تتحطم عليها معاول هدم الامة الاسلامية ولن يسمحون لصفقة ترامب ان تتم وتصبحا امرا واقعا يقبل به المسلمون.

داعيا جميع قيادات وموظفي وزارة العدل الى المشاركة الفاعلة والتحشيد لإحياء يوم القدس العالمي و توعية المواطنين بمخططات العدوان السعودي- الأمريكي للسيطرة على اليمن ومقدراته وخيراته ومصادرة قراره.

موضحا ان الشعب اليمني الذي انتصر للإسلام منذ اليوم الأول هو نفسه الشعب الذي يقف على طريق الاسلام مدافعا عن مسيرته الناصعة النقية وفقا للنهج الرباني الذي جاء به رسول الاسلام محمد بن عبد الله صلوات الله عليه وعلى آله وسلم.

وخلال الفعاليه أكد القاضي أحمد عبدالله عقبات على أهمية الارتقاء بالعمل وتحسين الاداء خاصة ما يتعلق بأعمال الأمناء الشرعيين ومدراء ورؤساء أقلام التوثيق لدروهم الهام في تحقيق العدالة وحفظ حقوق المواطنين وممتلكاتهم وتحري الدقة والنزاهة والمصداقية في تنفيذ مهامهم وفقاً للقانون.

مشيرا إلى أن أي خطأ أو خلل في مهام وأعمال التوثيق يصنع شرخاً كبيراً في العمل القضائي ككل.

مشددا على ضرورة الحرص والالتزام بالشروط الشرعية والقانونية عند كتابة وتوثيق العقود الشرعية بين أبناء المجتمع والتأكد من عدم مخالفتها لإحكام الشريعة الإسلامية والنظام العام والقوانين النافذة .

متطرقاً إلى الصفات التي يحب أن يتحلى بها رجل التوثيق العدلي والأمين الشرعي من العلم و والنزاهة والمصداقية لارتباط مهامها بحقوق الناس ..منوهاً إلى أن اختلال عمل الموثق والأمين الشرعي يؤثر على تحقيق العدالة..

واعتبر وزير العدل القاضي عقبات أن الموثقين والأمناء الشرعيين يمثلون العداله في حد ذاتها لخصوصية وطبيعة عملهم التي نص عليها القانون لتسهيل إنجاز معاملات ومصالح المواطنين.

#الإعلامالقضائياليمني

شاهد أيضاً

عملية هجومية على تباب لمرتزقة العدوان في مديرية المصلوب بالجوف

نفذ مجاهدو الجيش اللجان الشعبية اليوم عملية هجومية على عدد من مواقع المنافقين في مديرية …