طلاب الحديدة يعيشون حالة من الحرمان من حقوقهم بطب البشري

صدى برس – الحديدة

 

عبر  أبناء محافظة الحديدة اليوم عن استيائهم وغضبهم ازاء ما يحدث من تجاوزات للقيادة السياسية وحرمانهم من حقوقهم في استمرار عملية التعليم بكلية الطب البشري من قبل وزير التعليم العالي .

واستغرب ابناء الحديدة من عملية التجاوزات ورفض القرارات الممثلة  برئيس المجلس السياسي الاعلى الرئيس مهدي المشاط والتي تقتضي في المصلحة الوطنية وبناء الأجيال .

ويعاني ابناء محافظة الحديدة حالة من الاقصاء والتهميش والحرمان من حقوقهم كيمنيين وبشكل متواصل مند العام قبل الماضي اخرها كانت حرمانهم من المقاعد والمنح الدراسية في الجامعات اليمنية اضافتآ الى التدمير الممنهج الذي استهدف كلية الطب البشري عبر طيران العدوان.

من ناحيتهم نشر ناشطيين من ابناء المحافظة على صفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك – تويتر – انستجرام) :

الاخ رئيس حكومة الانقاذ
الاخ وزير التعليم العالي
هل يُعقل هذا يا حكومة الأنقاذ إيقاف القبول والتسجيل في كلية الطب البشري بجامعة الحديدة
ما هذا الاستهداف الممنهج لهذه الكلية النوعية التي طالما حلم بها ابناء المحافظة
استهدفها العدوان عدة مرات منذ بدء العدوان على بلادنا مما استدعى البحث عن مكان بديل لكي يدرس ابنائنا الطلاب اللذين ومع الاسف لايتم قبولهم من قبل الجامعات الاخرى في المحافظات بينما في جامعة الحديدة يدرس كل ابناء الجمهورية ، ولهذا طالبنا جميعا بايجاد مقر لطلاب كلية الطب البشري ووجهه رئيس المجلس السياسي بتخصيص مقر لطلاب كلية الطب البشري جامعة الحديدة في محافظتهم وتم ايجاد مقر في مدينة الحديدة ووافق عليه المجلس السياسي ووجه به..
ولكننا فوجئنا بقرار من وزارة التعليم العالي بايقاف القبول والتسجيل في كلية الطب البشري بجامعة الحديدة بحجة عدم وجود مستشفى وهذا الكلام غير صحيح فقد تم عقد اتفاق بين جامعة الحديدة وهيئة مستشفى الثورة بالحديدة لتدريب الطلاب في المستشفى..
ولكن ما هو حاصل بأن هناك استهداف مُتعمد وممنهج لاغلاق كلية الطب البشري بجامعة الحديدة وحرمان ابنائها من التعليم..
رغم علم الجميع قيادة وحكومة بمعاناة أبناء الحديدة وتحديدا في ظل هذه الظروف الاستثنائية التي فرضها العدوان منذ خمس سنوات فقد أصبح وامسى المواطن يعيش اوضاع مأساوية ولا يمتلك القدرة بايفاد ابنائه الى محافظات اخرى للدراسة هذا اذا تم قبولهم ، فهم صامدون في محافظتهم وفي منازلهم رغم كل شيئ..
فما هو المغزى هل تريد الحكومة تهجير ابناء محافظة الحديدة من بيوتهم بحرمان ابنائهم من دراسة الطب البشري في جامعتهم بالحديدة..
هل هذا جزاء صمودهم..؟
علما بأنه تم استثناء محافظات اخرى من هذا القرار ومنها ذمار وصنعاء بينما محافظة الحديدة هي الأحق بأي استثناء.
ولهذا وبناء على مناشدات ابنائنا الطلاب فابناء محافظة الحديدة يرفضون مثل هذه القرارات الجائرة..
وعليه نأمل التجاوب والغاء مثل هذه القرارات التي تمس مستقبل الاجيال وان يكون صوت العقل والمسؤولية والضمير وتقدير صمود ابناء المحافظة هو الحاضر في قراراتكم..
والله من وراء القصد.

شاهد أيضاً

دار الإفتاء ولجنة الاهلة بالحديدة تقر متى اول ايام العيد

صدى برس – الحديدة دار الإفتاء من بمحافظة الحديدة  تعلن موعد اول ايام عيد الفطر …